blUe is confidence

Loading...

Rabu, 27 Mei 2009

علـم اللغـة النفسـى

تعريـفه و هدفـه و مبـاحثه

تمهيـد

كان تطور علم اللغة في مجال العلمية ظاهرا من مظاهر الثقافة الإنسانية الديناميكية. هذا الواقع مطابق بتطور فكرة الباحثين او فكرة العلمآء في مجال العلوم اللغوية الإجرائية في الزمان الحاضر. لأن علم اللغة هو جزء من علوم الإجتماعي فيمكن عليه ان يتطور اطباقاً بالثقافة الإنسانية. ويهتم اللغويون الآن ليس بما تتعلق بعناصر اللغة فقط، بل يهتمون كثيراً
ايضا بتطور علم اللغة.

ينقسم علم اللغة الحديث إلى فرعين كبيرين هما علم اللغة النظري و علم اللغة التظبيقي.۱ و تقوم علم اللغة النفسى فرعاً من علم اللغة التطبيقى يبحث عن قضايا اللغة من الناحية النفسية الإنسانية. و العمليات العقلية هى مواقف تكون مصادراً تبحث فى علم اللغة النفسى.
ويكون علم اللغة النفسى منهجاً لتفهم سيرة النتائج اللغوية من صدر اللغة العقلى إلى ما ظهرها السان او الحرك. و تمكن فى الدراسة نتائج يحتج إليها الإتصال بين الناس، حتّى لا تكون الأخطأ المعنوية اى لا يتصل المقاصد من المتكلمين إلى السامعين. و إذا كان الواقع هكذا، فليس المنافع فى الموقف. و لذالك، كان علم اللغة النفسى كشفاً فى مسائل الإتصال بين الناس.


تعريف علم اللغة النفسي

الاخص التحليل البنيوى الى وحدات لغوية مثل الوحداث الصوتية، الوحدات الصرفية، و التغييرات التي يبدو أنها تقدم صياغة أوضح لوحدة سيكولوجية واضحة مثل لأول مرة فى أول الخمسينات. و كان استحدام مصطلاح علم النفس اللغو هذا القرن كشف عن اهتمام بالمناهج من اللغوية التى تتعلق بخرج (output) مستخدمى اللغة وعلى الحروف، و الكلمات، و الجمل، بيد أن النقطة الهامة عن هذا الإستخدام المبكر للمصطلاح أن الإهتمام بالتحليل اللغوى تعايش بوفاق تام مع مدخل نظرية المعلمات، ومدخل نظرية التعليم لوصف السلوك اللغوى.٢
وكان استخدام مصطلاح علم النفس اللغوي (Psycholinguistics) الذي صيغ بدلاً من مصطلاح سيكولوجية اللغة (Psychology of Language) موزنة بأن علم النفس اللغوى يظلّ تخصصاً فرعياً فى علم النفس.٣ وعرّف عبد المجيد سيد منصور (۱۹۸۲م) أن علم اللغة النفسى هو علم يهتم بقضايا اللغة من الناحية النفسية.٤
و من ثمّ تعرف أن علم اللغة النفسى هو علم يبحث عن قضايا اللغة من الناحية النفسية، من جانب عناصر اللغة المعنوية و كذالك من جانب سيكولوجية اللغة اى أن هذا العلم يشمل كلّ العمليات العقلية عند المحدث.


هدف دراسة علم اللغة النفسى

قال ج. أ . فودور( J.A Fodor and Friends / 1974 ) فى كتاب سيكولوجية اللغة (The Psychology Of Language) أن فى علم اللغة النفسى هناك سؤال كبير مركزى:

“How does the speaker-hearer employ the knowledge of his language representative by grammar to effect the encoding and decoding of speech? "

كيف يفيد المتكلم و السامع إدراك لغته استخدمه القواعد للحصول الى رموز و ترجمة الرموز الكلامية.٥
و كما أن موقف لغوى استخدمه الناس فى عملية الإتصال يتكون من رموز لفظى و رموز غير لفظلى، تكون وظيفة علم اللغة النفسى كاشفاً من سيرة ظهور الرموز الكلامية، ظاهرة لفظية كانت او غير لفظـية. وإما الرموز الكلامية كانت مظاهرها تتكون من الأصوات. و الرموز غير الكلامية ار غير الفظية تتكون من غير الأصوات تعنى بها الحراك.

مباحث علم اللغة النفسى

كما أن علم اللغة النفسى فرع من علم اللغة الحديث، فيه مباحث كثيرة. و كتب الدكتورعادل خلف فى كتابه (اللغة و بحث اللغوى، سنة: ۱۹۹٤م) أن مباحث علم اللغة النفسى تسع جوانب، هى:

 طبيعة اللغة وبنيتها.
 المركز العصبية للغة.
 المعنى: تكونه فى النفس، و قياسه.
 العلاقة بين المعنى و اللفظ، او الفكر واللغة.
 تعلم الطفل للغة و مراحل النمو اللغوى لديه.
 العادات اللفظية.
 الفروق الفردية فى اللغة.
 اللغة و الشخصية.
 عيوب النطق.٦

ألخلاصة
ومن الشرح السابق تعرف أن علم اللغة النفسى هو علم يبحث عن قضايا اللغة من الناحية النفسية بهدف خاص يعنى ان يفيد المتكلم و السامع إدراك لغته استخدمه القواعد للحصول الى رموز و ترجمة الرموز الكلامية. وتكون فى علم اللغة النفسي المباحث من غير جوانب عناصر اللغة، بل تتكون من جوانب اللغة النفسية.


المصادر و المراجع

جـريـــن : جودث جورين، علم اللغة النفسى (تشوسكى و علم النفس)، الترجمة و التعليق: د. مصطفى التونى. الهيئة المصرية العامة للكتاب: كلية التربية – جامعة عين شمس، ۱۹۹۳م – ۲۳۴ص.
د. داود : محمد محمد داود، العربية و علم اللغة الحديث. - ط ۱. – القاهرة: دار غريب، كلية التربية – قناة السويس، ۲۰۰۱م - ۳۰۱ص.
عادل خلـف : اللغة وابحث اللغوى. – ط ١.- ميدان الأوبرات، القاهرة: المكتبة الآدب، ۱۹۹۴م ـــ ۱۲۷ ص.
د.عبد المجيـد : عبد المجيد سيد أحمد منصور، علم اللغة النفسى. – ط ۱. – الرياض: عمادة شوئون المكتبات، جامعة الملك السعود، ۱۹۸۲م – ۳٦۷ص.س

Fodor:J.A. .The Psychology Of Language (An Introduction to Psycholinguistics and Generative Grammar), McGraw-Hill, United State Of America, 1974.

1 komentar:

  1. ما الفرق بين علم اللغة النفسي و بين علم النفس اللغوي؟

    BalasHapus